نبذة عنا

تعد شركة "خزنة داتا سنتر" (خزنة) مركز البيانات التجاري ذو مساحات مخصصة لاستيعاب أنظمة المعلومات ذات المساحات الكبيرة والطاقة الاستيعابية العالية، المتخصص من نوعه في دولة الامارات العربية المتحدة

تعرف على المزيد

حلولنا

نوفر للشركات حلول مراكز البيانات المخصصة بما يلبي احتياجاتهم.

تعرف على المزيد

قدراتنا

توفر "خزنة" لعملائها مساحات تخزين البيانات ذات الكفاءة العالية والموثوقة بتكاليف تنافسية عالمياً تناسب إمكانيات واحتياجات عملائها.

كفاءة استهلاك الطاقة

كفاءة استهلاك الطاقة

تم تصميم المنشأتين التابعتين لـ "خزنة" بما يلبي أرقى المعايير المحلية والعالمية في مجال الأبنية الصديقة للبيئة.

الحيادية تجاه شركات الاتصالات

الحيادية تجاه شركات الاتصالات

تتميز "خزنة" بالحيادية التامة تجاه شركات الاتصالات، حيث يتصل المركزان التابعان لها بكلا الشركتين المزودتين لخدمات الاتصالات في دولة الإمارات، وهما شركتا "اتصالات" و"دو".

التوفير و الاقتصادية

التوفير و الاقتصادية

إن التصميم والنموذج الذي تتبعه "خزنة" يتيح لنا توفير حلول ذات قيمة تنافسية مع مراعاة المرونة في المساحات التي نوفرها بما يتوافق مع متطلبات العملاء.

مستوى عالٍ من الأمان

مستوى عالٍ من الأمان

خلافاً لمعظم مزودي مراكز البيانات المشتركة حيث يتم فصل أجهزة أنظمة المعلومات الخاصة بالعملاء عن طريق حواجز معدنية،يتمتع عملاء "خزنة"باستقلال ذاتي دون الحاجة إلى مشاركة عملاء آخرين بما يضمن لهم أمن و سرية البيانات.

الموثوقية العالية والقابلية للتوسع

الموثوقية العالية والقابلية للتوسع

تستند تصميمات مركزي البيانات التابعين لـ "خزنة" إلى نمط معتمد عالمياً.

تعرف على المزيد

مرافقنا

تمتلك "خزنة" منشأتين تقعان في كلٍ من أبوظبي ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

تستفيد شركة "خزنة" من الموقع الاستراتيجي لدولة الإمارات كمركز متميز للأعمال في منطقة الشرق الأوسط حيث تحظى المنشأتان التابعتان لها بالقابلية للتوسع ما يجعلهما ذات أهمية حيوية بالنسبة للمؤسسات في المنطقة، في الوقت الذي تحرص على تعزيز تنافسيتها وسط التدفق الكبير في البيانات على المنصات الرقمية.

وانطلاقاً من حرصنا على تلبية الطلب المتزايد على الكميات الكبيرة من البيانات، فإننا نوفر لعملائنا حلولاً متخصصة وذات موثوقية عالية بأسعار تنافسية عالمياً.

تعرفوا على إحدى المنشأتين التابعتين لـ "خزنة" من خلال الجولة الافتراضية